حول حادثة قرقنة 3 جوان 2018

حول حادثة قرقنة 3 جوان 2018

4/6/2018

البَارح تونس عَرفِت كارثة كبيرة. اللّي صار على شطّ قرقنة موش شوية. كارثة بأتم معنى الكلمة خَلاّت الناس مفجوعين ويخمّموا ليل مع نهار. الفاجعة هذه هيّ موت أكثر من مائة إنسان كلاَهم البحر في لحظة غفلة. مجموعة من التوانسة خلاّو عائلاتهم، خلاّو اللي وراهم واللي قدّامهم ورمَاو رواحهم للمجهول، يشقّوا البحر بالِكشي يلقاو طيبة العيش في إيطاليا.

في سياق الحادثة هذه، ما انّجموا إلا نترحّموا على أرواح الضحايا، ونقدّموا كل تعازينا لديارهم وأقاربهم وللتوانسة الكل

كوارث  » الحرقة  » المتكرّرة، ما تنجّم تكون إلاّ نتيجة خنق وتضييق على طاقات و قدرات التوانسة اللي ماعادش لاقيين أمل في بلادهم.